IslamTweet




أكبر منصة دعوية لإيصال الدعوة لغير المسلمين

لطالَما حلِمت بأن أكون سبباً في إسلام شخصٍ ما, و لكنِّي ما أوتيت العلم الشرعي وعلم اللُّغات الكافي لأُحقق حلمي، أمَّا الآن بعد استخدامي لإسلام تويت أصبحت داعية بأبسط أشيائي " حسابي في تويتر "..



خدمة إسلام تويت هي أحد البرامج التابعة لمركز ركن الحوار للتعريف بالإسلام عبر الإنترنت؛ و هي عبارة عن موقع تفاعلي يتيح لمستخدمي شبكة تويتر الاجتماعية المشاركة في التعريف و الدعوة إلى الإسلام عن طريق خيار السماح للموقع بالتغريد في حساباتهم نيابة عنهم بتغريدات باللغة الإنجليزية حاليًا ولُغات أُخرى مُستقبلًا، للتأثير على غير المسلمين و إثارة رغبتهم في التعرف على الإسلام و دعوتهم للمُشاركة في برنامج الحوار الإلكتروني المضمَّن في التغريدات المرسلة. هذه المبادرة تُدرج ضمن التسويق الإلكتروني عبر الشبكات الاجتماعية لاستقطاب الشرائح المستهدفة لنشر الدين الإسلامي على نطاق أوسع.

تواصل معنا:[email protected]

للمزيد عن مركز ركن الحوار: http://www.edialoguec.com/

44251366

متابع

26285

مشترك

26010196

تغريدة


التغريد اليدوي

تغريدات فيديو
تغريدات صور
تغريدات نصية

أسئلة شائعة

كيف يمكنني الاشتراك؟

من خلال أيقونة (دخول) الموجودة أعلى يسار الصفحة - ثم تسجيل دخول لحسابك على تويتر - ثم السماح للتطبيق من خلال أيقونة ( Authorize app )

كيف يمكنني إلغاء الاشتراك؟

من خلال أيقونة (خروج) الموجودة أعلى يسار الصفحة.

كم تغريدة ستنشر في حسابي يوميًا؟

تغريدة واحدة يوميًا.

ما هو محتوى التغريدات؟

نصوص و تصاميم و مقاطع فيديو حول مواضيع تخدم التعريف بالإسلام بالإضافة لرابط الحوار المباشر للتواصل مع الدعاة.

هل للاشتراك مدة محددة؟

لا ليس هناك مدة محددة و يستمر التغريد آليًا حتى يلغي المستخدم اشتراكه بنفسه متى شاء.

هل الاشتراك في إسلام تويت آمن على حسابي ومحتواه؟

نعم ، فالتطبيق لن يكون قادرًا على الوصول إلى رسائلك الخاصة ولا مشاهدة كلمة المرور الخاصة بك.

ما هي الصلاحيات المطلوب إتاحتها لإسلام تويت في حسابي؟

ليتمكن إسلام تويت من التغريد في حسابك، يحتاج منك السماح بهذه الصلاحيات: نشر تغريدات من حسابك، قراءة التغريدات من خطّك الزمني، مشاهدة من تتابع، ومتابعة أشخاص جدد، بالإضافة إلى تحديث ملفّك الشخصي.

ما هي اللغات المتوفرة في إسلام تويت؟

المتوفر في الوقت الحالي اللغة الإنجليزية فقط، وبإذن الله نتوسع مُستقبلًا.